امي تماف ايريني
سلام رب المجد معك اخي الزائر

انت غير مسجل بالمنتدى يمكنك التسجيل معنا واذا كنت مسجل بالمنتدى قم بتسجيل دخولك



 
HomeالرئسةCalendarGalleryFAQSearchMemberlistUsergroupsRegisterLog in

   

                  

   

                                 

      

 

                                                    

          

                                        


Share | 
 

 اخر الخبار

Go down 
AuthorMessage
بنت الملك



عدد الرسائل : 8
العمر : 28
كيف تعرفت علينا : عن طريق الصدفة
الكنيسة التابع لها : ابى سفين
تاريخ التسجيل : 2009-12-21

بطاقة الشخصية
تعارف: انا بنت عندى19سنة فى كلية الاداب قسم علم اجتماع من طنطا

PostSubject: اخر الخبار   9/1/2010, 4:26 pm

الهدوء يخيم على نجع حمادي والبابا يهدد بـ "الاعتكاف"
البابا شنودة
القاهرة: أكد مصدر داخل المقر البابوي أن البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، يفكر في الاعتكاف بدير الأنبا بيشوي بوادي النطرون بسبب أحداث مذبحة نجع حمادي، وذلك في الوقت الذي خيمت فيه حالة من الهدوء الحذر على المدينة.وكان 6 أقباط قد لقوا مصرعهم مساء الأربعاء وأصيب آخرون عند ما فتح مسلحون مسلمون النار عليهم أمام مطرانية نجع حمادي بصعيد مصر، في أحدث سلسلة من حوادث العنف الطائفي بالبلاد.ونقلت صحيفة "العرب القطرية" عن المصدر أن "الكنيسة سوف تتخذ هذه المرة موقفا إذا لم تتحرك الأجهزة لحقن دماء الأقباط، مشيرا إلى أن الكنيسة حزينة بسبب هذه المجازر التي تهدد سلامة الوطن، وأن البابا تلقى الآلاف من التعازي من مختلف دول العالم وأقباط المهجر".وأوضح المصدر أن الكنيسة تصلي الآن من أجل هذه الأحداث الطائفية التي تمر على الشعب القبطي.ومن جانبه، أكد الأنبا بسنتي أسقف المعصرة وحلوان أن البابا كان حزينا "يوم عيد الميلاد المجيد".وأشار إلى أن الاعتكاف يعني أن يبتعد البابا عن المشكلة ويذهب إلى الدير ويصلي من أجل هذه المشكلة، موضحا أنه حتى الآن لم يتخذ البابا قرارا نهائيا بشأن الاعتكاف.من جهتها، اتهمت اللجنة الشعبية لدعم ومناصرة القضايا الوطنية بمحافظات الصعيد "جهات أجنبية" لم تسمها بأنها "تقف وراء حادث نجع حمادي وأن هناك من قام بتمويل مرتكبي الحادث ممن يتربصون بأمن مصر ووحدة المصريين ويسعون لزرع بذور الفتنة" .وأعرب الفاتيكان عن تضامنه، وذكرت وسائل إعلام إيطالية أن رئيس المجلس البابوي لوحدة المسيحيين الكاردينال فالتر كاسبر، بعث رسالة إلى البابا شنودة أعرب فيها عن تضامنه .في غضون ذلك، عادت الحياة إلى طبيعتها في مدينة نجع حمادي، حيث افتتحت المحال التجارية في ساعة مبكرة من صباح أمس الجمعة، بينما بدأ الجميع يمارس أمور حياته بشكل طبيعي انتظارا لما تسفر عنه الساعات القليلة القادمة.وشهدت المدينة تواجدا أمنيا مكثفا، حيث تقوم قوات الأمن بتمشيط الشوارع بالتزامن مع تفقد النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود مسرح الأحداث، كما قامت القوات بتفريق المصلين ومنعهم من الافتراش والزحام خارج المساجد، وقصر أداء الصلاة فقط داخل أروقتها.القبض على الجناةوقالت وزارة الداخلية إن الجناة سلموا أنفسهم لقوات الأمن أمس الجمعة. وأضافت "قام كل من محمد أحمد حسن الكموني وقرشي أبو الحجاج محمد علي وهنداوي السيد محمد حسن صباح الجمعة بتسليم أنفسهم لأجهزة الأمن بعد تضييق الخناق عليهم في حادث نجع حمادي".وأكدت أن الثلاثة اعترفوا باشتراكهم في واقعة الهجوم على مطرانية نجع حمادى، وسلموا أنفسهم دون أية مقاومة، وذلك نتيجة لإحكام أجهزة الأمن الحصار على المنطقة الزراعية بين مركزي فرشوط ونجع حمادي وإغلاق طريق الهرب المؤدي إلى الجبل الغربي وتضييق الخناق على المتهمين.وكشف تقرير المعمل الجنائى الأول فى الحادث إن منفذى الهجوم استخدموا سلاحا آليا روسى الصنع، وأنهم أطلقوا عدة رصاصات فى الهواء أمام الكنيسة فى شارع بورسعيد، أثناء خروجهم من قداس الاحتفال بعيد الميلاد بمطرانية نجع حمادى وكنيسة العذراء قبل أن يطلقوا 21 رصاصة تجاه المجنى عليهم، أودت بحياتهم على الفور.وقال مصدر أمنى إنه تم استخراج عدد من الرصاصات من أجساد المجنى عليهم والتحفظ على عدد آخر كانت متناثرة فى مناطق متفرقة من موقع الحادث.وكانت الأجهزة الأمنية قد ضبطت السيارة رقم 21576 ملاكى قنا ماركة فيات 132 التى استخدمها الجناة فى ارتكاب الحادث.وقال المصدر إن المتهم الأول محمد الكمونى يقيم بمنطقة الساحل التابعة لمدينة نجع حمادى، وسبق اعتقاله 5 مرات بتهم اعتداء على مسلمين ومسيحيين فى نجع حمادى، وكذلك ارتكابه جرائم جنائية حيث قتل شخصين منذ عامين فى سوق الاثنين التابع للمدينة باستخدام السنج وتم الإفراج عنه فيما بعد.وحاصرت قوات أمنية مكثفة تابعة للأمن العام وأمن الدولة والقوات الخاصة تلك المناطق، وضيقت الخناق على المتهمين قبل تسليم أنفسهم.وارجع بيان وزارة الداخلية، الحادث إلى انتقام شخصى من أحداث فرشوط، التى وقعت فى نوفمبر الماضى، عندما استدرج بائع طيور قبطى، فتاة قاصرة مسلمة واغتصبها، ونتج عن الواقعة وقتها تجمهر الأهالى وتحطيمهم لـ39 محلا تجاريا، وإشعال النيران بها.إجراءات أمنية حول كنائس الصعيد
اثار المواجهات بين المسلمين والأقباط في نجع حمادي

في هذه الأثناء، شهد عدد من محافظات الصعيد، أمس، تشديدا أمنيا مكثفا حول الكنائس، وأماكن تجمع الأقباط، تحسبا لردود فعل عقب مذبحة عيد الميلاد التى وقعت فى نجع حمادى وأسفرت عن مقتل 8 أقباط وإصابة 8 آخرين بعد إطلاق مسلحين للنار، عقب خروج المحتفلين بقداس عيد الميلاد، من مطرانية نجع حمادى الأربعاء الماضى.
ففى المنيا، أغلقت الشوارع المحيطة بالكنائس، والملحق بها نواد اجتماعية، وأماكن للاحتفال بعيد الميلاد، وهو ما استنكره عدد من القيادات القبطية فى المحافظة، نظرا لاختلاف وضع المنيا عن محافظة قنا، على حد قولهم.
وأكدوا أن حادث نجع حمادى هو حادث فردى وليس طائفيا، وأن من بين المحتفلين عددا من المسلمين الذين يرتادون النوادى القبطية.
وحسبما ذكرت صحيفة "الشروق" المستقلة، شهدت مساجد المنيا حالة من الاستنفار الأمنى خلال صلاة الجمعة أمس، حيث فرض الأمن وجوده فى الشوراع الرئيسية بالمحافظة، والطرق المؤدية للمساجد الكبرى، وانتشر عدد من رجال الأمن على باقى المساجد الصغيرة، تحسبا لاحتجاجات قبطية أو احتكاكات بين المواطنين أو استغلال الحادث فى التظاهر ضد بناء الجدار الفولاذى فى رفح.
واقتصرت خطب فى المساجد الجمعة على الحديث عن أخلاق النبى محمد صلى الله عليه وسلم مع اليهود والنصارى ومدى حبه للنصارى واحترامه للأديان السماوية، وابتعد أغلبها عن الحديث المباشر عن الحادث وفقا لتعليمات مديرية الأوقاف.
وفى أسيوط، نشرت أجهزة الأمن أكثر من 5 آلاف مجند وضابط من قوات الأمن المركزى أمام المساجد والكنائس، وأرسلت مديرية أمن الدولة منشورا، إلى أئمة المساجد الكبرى بعدم إطالة الخطبة وعدم التطرق لأحداث نجع حمادى.
وفى الفيوم، كثفت الأجهزة الأمنية إجراءاتها التأمينية حول الكنائس بمدينة الفيوم وفى دير الأنبا إبرام بقرية العزب التابعة لمركز الفيوم مساء أمس الأول، ووضعت الشرطة حواجز مرورية وأغلقت المنطقة المحيطة بكنيسة مارجرجس التى يوجد فيها الشباب القبطى للاحتفال بعيد الميلاد المجيد، كما تم تكثيف الحراسة على دير الأنبا إبرام المقر الدائم لمطران الفيوم لوجود الشعب القبطى هناك حتى المساء للاحتفال بالعيد.
الأقباط يحاولون تدويل الاعتداء
في هذه الأثناء، أرسلت منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان يوم الجمعة مذكرتين إلى كل من هيئة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي للمطالبة بإجراء تحقيق دولي في مسألة الاعتداءات الأخيرة التي وقعت ضد الأقباط في مصر .
ونقلت "الشروق" عن رئيس مجلس أمناء المنظمة نجيب جبرائيل، إنه طالب في مذكرته التي أرسلها للأمم المتحدة بتكليف المدعى العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس أوكامبو بدراسة إصدار مذكرات توقيف بحق كل من محافظ قنا ومدير الأمن بالمحافظة لمسئوليتهما عن أحداث نجع حمادي.
وأضاف أن المذكرة طالبت أيضا بإرسال لجنة تقصي حقائق دولية بشكل عاجل لإعداد تقرير عن الاعتداءات.
وتابع: "أجرينا اتصالات دولية لن نستطيع الكشف عن تفاصيلها في الوقت الراهن لكننا نتوقع أن يصل إلى القاهرة خلال أيام قليلة وفد من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لإعداد تقرير عن الأحداث".
وأرجع سبب اللجوء إلى التصعيد الدولي إلى ما وصفه بـ"تفاقم معاناة الأقباط" ، وقال " لجأنا إلى المحافل الدولية لأن كل الأبواب المصرية قد أوصدت في وجوهنا".
وتعقد المنظمة مؤتمرا صحفيا ظهر الأحد يشارك فيه عدد من المنظمات القبطية من أمريكا وأوربا لعرض تفاصيل التصعيد الدولي.

Back to top Go down
View user profile
 
اخر الخبار
Back to top 
Page 1 of 1

Permissions in this forum:You cannot reply to topics in this forum
امي تماف ايريني :: -----====((((قسم المعلامات العامة))))====---- :: منتدي الاخبار العامة-
Jump to: